20 أكتوبر 2021 م


8 سبتمبر 2021 م 612 زيارة

عربية  WORLD NEWS خاص : قراءت كتاب نظام التفاهه لمؤلفه الكندي الان دونو

وترجمه د مشاعل عبدالعزيز الهاجري استاذه القانون الخاص
جامعة الكويت

تتلخص الفكره لهذا الكتاب

كيف وصل ويصل التفافهون الي السلطه في مختلف المرافق السياسه والاقتصادية والخدميه والتعليمية وغيرها من مرافق الدوله والمؤسسات العامه والخاصه.


وكيف يصلون الي السلطه وكيف يديرون الامور عندما يصلون. كم من تافهين باعو اليمن الكبير  باعو الوطن اصل العروبه لن نتطرق إلى ذكر أسمائهم فهم كثر ونحتاج الي تفرغ يومين كاملين

التعريف للتفاهه او التافه

 

هوا الشخص الذي عنده الاستعداد للتخلي عن كرامته واخلاقه لغرض الوصول إلى منصب ما او منفعه ما وهذا الشخص يجد القبول عند  بعض الرؤساء وهم كثر الذين لا يهمهم الكيف بقدر مايهمهم الولاء الشخصي الذي يحقق مصالحهم الشخصية
هؤلاء التافهون هم كثر ايضا 


وعندما يصلون الي مركز القرار او العمل اول ما يقومون به هوا ابعاد اصحاب االكفاءت والقدرات والمثقفون الذي لابساومون علي مبادءهم واخلاقهم الموروثه والمكتسبه والعلميه والثقافبه من المراكز القباديه والعلميه وجعلهم في مناصب ثانويه او معطلين في البيوت 

لماذا لانهم لم يكونو اداة طيعه لتحقيق مكاسب وطموحات التافهين الشخصيه
طبعا التافهين هولا يتكاثرو مع الوقت وكل واحد منهم يدعم الاخرا حتي يصل الامر في النهايه الي سيطرتهم علي كل مفاصل الدوله والمؤسسات وبهذه السيطره يصبح النظام الذي يدير الدوله او الدول نظام التافهين او التفاهه علي حساب اصحاب القيم والمبادى والكفاءت والخبرات
فى مختلف التخصصات والمرافق العامه والخاصه.

اتمنى ان يقراء كلامي إحدى هولاء التافهين ولو أنهم  ليسو ممن  يحبون القراءه 
إلى كل من مر من هنا  فلنلعن كل التافهين فهم كثر .

الهاشتاج
الفيس بوك
تويتر

جميع الحقوق محفوظة World News ---- تصميم وبرمجة ALRAJIHI