3 ديسمبر 2021 م


18 أكتوبر 2021 م 78 زيارة

عربية WORLD NEWS: متابعات

قتل 25 شخصاُ على الأقل بسبب فيضانات مدمرة في جنوبي الهند، حيث أدت الأمطار الغزيرة إلى فيضان الأنهار.

وجرفت المياه منازل عدة، وحوصر الناس في منطقة كوتايام بولاية كيرالا.

وأظهرت لقطات مصورة من المنطقة، عمليات إنقاذ الركاب من الحافلات، بعد أن غمرتها مياه الفيضانات.

وانضمت قوات من الجيش الهندي إلى عمليات الإنقاذ، بعد أن تسببت أيام من الأمطار الغزيرة في حدوث انهيارات أرضية مميتة.

خريطة كيرالا

وأفادت وكالة أنباء "بي تي آي" الهندي بمقتل ستة أشخاص من عائلة واحدة في كوتايام، من بينهم الجدة البالغة من العمر 75 عاماً، وثلاثة أطفال بعد أن جرف منزلهم بعيداً.

وعثر على جثث الأطفال تحت الأنقاض في منطقة إيدوكي، حيث استمر البحث عن خمسة أشخاص مفقودين، على الأقل، وفق ما ذكرت الوكالة.

واستخدمت قوارب الصيد لإجلاء الناجين من منطقة كولام إلى مدن ساحلية أخرى.

وأبلغ عن فقدان العشرات من الأشخاص، وسط مخاوف من ارتفاع عدد القتلى.

وانضم السكان المحليون إلى فرق الإنقاذ، لإزالة الصخور والأشجار المقتلعة في المناطق المتضررة، مع استمرار البحث عن ناجين.

سيارة عالقة جراء فيضانات ولاية كيرالا

صدر الصورة،GETTY IMAGES

 
التعليق على الصورة،

أبلغ عن فقدان العشرات من الأشخاص، وسط مخاوف من ارتفاع عدد القتلى

وأقيمت مراكز لإيواء النازحين في مناطق مختلفة في أنحاء الولاية.

ومن غير المألوف أن تتسبب الأمطار الغزيرة في حدوث فيضانات وانهيارات أرضية في ولاية كيرالا، حيث اختفت الأراضي الرطبة والبحيرات التي كانت بمثابة ضمانات طبيعية ضد الفيضانات، وذلك بسبب اتساع رقعة البناء.

وشهدت ولاية كيرالا أسوأ الفيضانات منذ قرن في عام 2018، حين أدت إلى مقتل نحو 400 شخص نزوح أكثر من مليون آخرين.

وأظهر تقييم أجرته الحكومة الفيدرالية، في العام ذاته أن كيرالا التي يتدفق منها 44 نهراً، هي من بين الولايات العشر الأكثر عرضة للفيضانات.

الهاشتاج
الفيس بوك
تويتر

جميع الحقوق محفوظة World News ---- تصميم وبرمجة ALRAJIHI