30 يونيو 2022 م


19 مايو 2022 م 86 زيارة
رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي يقول إنه قد يكون لانخفاض إمدادات الحبوب ومن ثم الزيادة في الأسعار بسبب الحرب الروسية في أوكرانيا آثار كارثية خصوصاً في بعض البلدان في أفريقيا والشرق الأوسط.. و دراغي في أنقرة مطلع يوليو لحضور القمة الثنائية مع تركيا..

وأضاف دراغي، في إحاطة بمجلس الشيوخ حول تطورات الصراع بين روسيا وأوكرانيا، أن روسيا وأوكرانيا من بين الموردين الرئيسيين للحبوب على مستوى العالم كما أنهما مسؤولتان عن أكثر من 25 في المائة من صادرات الحبوب العالمية، وفقاً لموقع “ديكود 39” الإيطالي.

وذكر أن أمل الجيش الروسي فيما يخص احتلال مناطق واسعة من أوكرانيا في وقت قصير قوبل بمقاومة، موضحاً أن التقدم الروسي يسير أبطأ بكثير مما كان متوقعاً.

وتابع دراغي أن القوات الأوكرانية استعادت الأسبوع الماضي السيطرة على خاركيف ثاني مدن البلاد.

وأكد دراغي أن إيطاليا عرضت دعمها للحكومة الأوكرانية للتحقيق بشأن جرائم حرب جديدة محتملة، مشيراً إلى أن السفارة استئنفت نشاطها في كييف.

ووجه دراغي الشكر إلى السفير الإيطالي في كييف بيير فرانشيسكو زازو وطاقم عمل السفارة على روح الخدمة والمهنية والشجاعة الكبيرة.

وشدد على ضرورة التوصل إلى وقف إطلاق النار في أوكرانيا في أقرب وقت ممكن واستئناف المفاوضات، مؤكداً أن موقف إيطاليا وهو طموح أوروبي شاركه مع الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال زيارته الأخيرة لواشنطن.

كما أكد على ضرورة الحفاظ على قنوات الحوار مع روسيا، و كشف أن إيطاليا ستتحرك لإيجاد كل فرصة ممكنة للوساطة لكن أوكرانيا وحدها هي التي تقرر السلام الذي ستقبله.

واعتبر دراغي أن طرد 24 دبلوماسيًا إيطاليًا هو عمل عدائي يأتي بعد قرارات مماثلة اتخذت ضد دول أوروبية أخرى والتي مع ذلك تستجيب لإجراءات مماثلة.

كما سيكون دراغي في أنقرة مطلع يوليو لحضور القمة الثنائية مع تركيا، وهي الأولى بهذه الصيغة منذ عشر سنوات.

وقال دراغي: “في هذا الاجتماع سنناقش آفاق التفاوض و الدبلوماسية للصراع في أوكرانيا وتعزيز العلاقات بين إيطاليا وتركيا”.

الهاشتاج
الفيس بوك
تويتر

جميع الحقوق محفوظة World News ---- تصميم وبرمجة ALRAJIHI