12 يوليو 2024 م


21 يوليو 2023 م 401 زيارة
مينيتي يؤكد على دور إيطاليا في العمل كجسر بين أوروبا ومنطقة البحر المتوسط ​​الموسعة...
استضافت مؤسسة ميد أور الإيطالية، الأربعاء، فعاليات النسخة الثالثة من يوم مؤسسة ميد أور، حيث عقدت هذا العام بعنوان: “إيطاليا.. أوروبا.. البحر الأبيض المتوسط: من أجل رؤية جديدة للمصلحة الوطنية”.
 
ونظمت مؤسسة ميد أور برئاسة ماركو مينيتي، و إدارة ليتيزيا كولوتشي، الفعاليات، لدى المقر في شارع كولا دي رينزو.
 
من جهته، قال مينيتي إن المصلحة الوطنية هي ما توحد ولا تفرق، مشدداً على أنها تجعلنا نشعر بقوة نحن الإيطاليين.
 
وأضاف مينيتي أنه في هذا العالم المترابط بعمق فإن المصلحة الوطنية تقع أيضاً خارج الحدود الوطنية في العلاقة بين أوروبا والبحر الأبيض المتوسط.
 
وأكد أن إيطاليا تقع في وسط البحر الأبيض المتوسط، مشدداً على أن لها دور في العمل كجسر بين أوروبا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط ​​الموسعة، بحسب موقع “ديكود 39” الإيطالي.
 
وشدد على أن إيطاليا تعد دولة أساسية من الناحية الإستراتيجية فهي نقطة تقاطع مادية بين الغرب والجنوب من العالم، مؤكداً على الحاجة لبناء جسر.
 
وبعد تحية مينيتي ووزير الدفاع الإيطالي جويدو كروسيتو، ناقش موضوع الأمسية التي أدارتها الصحفية مونيكا ماجويني، الرئيس التنفيذي لشركة ليوناردو الإيطالية روبرتو تشينجولاني والرئيس التنفيذي لمجموعة فينكانتيري الإيطالية بييروبيرتو فولجييرو.
 
وحضر الفعاليات العديد من الشخصيات بما في ذلك رئيس شركة ليوناردو ستيفانو بونتيكورفو ووزيرة التعليم آنا ماريا بيرنيني وجياني ليتا و بيير فيرديناندو كاسيني وفرانكو جابرييلي وباولا سيفيرينو ولوتشيانا لامورجيزي والعديد من الأشخاص، فيما سجلت عدسة أومبرتو بيزي الفعاليات.
 
الهاشتاج
الفيس بوك
تويتر

جميع الحقوق محفوظة World News ---- تصميم وبرمجة ALRAJIHI