20 أكتوبر 2021 م


9 أكتوبر 2021 م 63 زيارة

 

عربية WORLD NEWS: متابعات

كشف الدكتور/ أنيس العفيفي الملحق الطبي في السفارة اليمنية في الهند أن الملحقية الطبية قامت بزيارة عددٍ من المستشفيات في مختلف المدن الهندية، للاطلاع على جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى اليمنيين، وعقدت بذلك العديد من النقاشات مع الجانب الهندي للتنسيق المشترك معهم في سبيل تقديم الخدمات والتسهيلات الطبية اللازمة للمرضى اليمنيين القادمين للعلاج إلى الهند وتذليل كافة الصعاب أمامهم.

وأكد في تصريح له أن من أبرز هذه التفاهمات مع الجانب الهندي هو اعتماد السعر المحلي المخفض لزراعة الكبد والكلى للمواطن اليمني أسوة بالمواطن الهندي في عددٍ من المستشفيات المتخصصة، وكذا تقديم الخصم في الإجراءات الطبية للمرضى، داعياً المرضى اليمنيين على أهمية طلب السعر المحلي قبل التسجيل في المستشفيات التي ينوون إجراء العمليات الجراحية فيها، وفقاً للتنسيق المشترك بين الجانبين، في كل من مدن (نيودلهي، بنجلور، حيدرأباد، بومباي، بونا).

كاشفاً بان سعر جراحة زراعة الكبد قبل التخفيض يتراوح مابين (1700000 روبية إلى 1800000 روبية هندية) أي ما يعادل ما بين (25000$ خمسة وعشرون ألف دولار أمريكي إلى 26000$ ستة وعشرون ألف دولار أمريكي) مع فحوصات المطابقة للمتبرع والمريض قبل العملية، وأن تكلفة هذه العملية بعد التخفيض المحلي يتراوح ما بين)600000 روبية إلى 700000 روبية هندية) أي ما يعادل ما بين (9000$ تسعة ألف دولار إلى 10500$ عشرة ألف وخمسمائة دولار أمريكي) مع فحوصات المطابقة قبل العملية للمريض والمتبرع.

وشدد الملحق الطبي في السفارة اليمنية في الهند في سياق تصريحه على أهمية أن يدرك المرضى اليمنيين أن هناك عدداً من المستشفيات في المدن المذكورة أعلاه قد أبدت استعدادها في التعاون معهم، وعليهم عدم التعامل مع المستشفيات التي تتعامل بالسعر الأجنبي مقابل زراعة الكبد وتأخذ مبلغ (29000$ تسعة وعشرون ألف دولار أمريكي وقد يصل إلى 35000$ خمسة وثلاثون ألف دولار أمريكي)، بل عليهم طلب السعر المحلي المخفض أثناء التسجيل بحسب الاتفاق المشترك بين هذه المستشفيات والملحقية الطبية في السفارة اليمنية.

 

 

ودعا الدكتور/ أنيس العفيفي الملحق الطبي في السفارة اليمنية في الهند جميع المرضى في مختلف المدن الهندية إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية اللازمة مع أزمة كورونا حفاظاً على صحتهم وأسرهم، وأن عليهم الرجوع والتواصل مع الملحقية الطبية في حالة وجود أي استفسارات أو عراقيل، مؤكداً بأن الملحقية الطبية سوف تعمل جاهدة في التواصل مع الجهات المعنية والمسؤولة لإيجاد الحلول والتسهيلات وتذليل الصعوبات أمامهم، معرباً عن شكره الجزيل للمترجمين الذين يتعاملون بصدق وأمانة وإخلاص مع المرضى اليمنيين أثناء علاجهم، وأن عليهم المطالبة بالسعر المحلي المخفض أثناء تسجيل المرضى بالمستشفيات واختيار الجودة الطبية التي تعزز السلامة، متمنياً لجميع المرضى الشفاء العاجل والعودة إلى أرض الوطن وهم ينعمون بالصحة والعافية.

الهاشتاج
الفيس بوك
تويتر

جميع الحقوق محفوظة World News ---- تصميم وبرمجة ALRAJIHI