20 أكتوبر 2021 م


4 مايو 2019 م 1572 زيارة

عربية world news: متابعات

“أنتاركتيكا” هي القارة الأكثر جفافاً وبرودةً في العالم، تقع في منطقة القطب الجنوبي أي في أقصى نصف الكرة الأرضية، وتبلغ مساحتها حوالي 14 مليون كيلومتر مربع وهي خامس أكبر قارة بعد آسيا، أفريقيا، أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية. إن حوالي 98% من القارة القطبية الجنوبية مغطى بالثلوج، وتعيش هناك أنواع عديدة من الحيوانات والنباتات كالبطاريق وعجول البحر “الفقمة”، والطحالب وأصناف أخرى تتكيف مع البرودة. كانت “أنتاركيتكا” منذ 200 مليون سنة جزءاً من القارة العظمى التي تدعى “غندوانا” لكنها تفرقت وانقسمت “أفريقيا” عن “الهند” وأصبح كلّ منها بقارة خاصّة، بعد ذلك تشكلت الكتلة الجنوبية وضمت “أستراليا”، “نيوزيلاندا” و “أنتاركتيكا”، غير انه وبعد 50 مليون سنة اختفت الحياة عن “أنتاركتيكا” واصبحت مكسوّة بالجليد بسبب إحاطة التيارات المائية القطبية، فانعزلت وحدها عن باقي العالم.

يذكر أن أول من هبط على “أنتاركتيكا” عام 1821م هو كابتن باخرة أمريكية لصيد الفقمات ويدعى “جون ديفيس”، بعد ذلك جاء دور القطب الجنوبي بإستقطاب المستكشفين، وبعد عدة محاولات وسقوط عدة ضحايا إستطاع النرويجي “روالد أموندسن” من الوصول الى مركز القارة عام 1911م، بينما كان منافسه البريطاني “روبرت فالكون سكوت” يحاول ذلك الى أن لقى حتفه بسبب شدة البرودة ودرجة الحرارة التي كانت مسجلة آنذاك بـ 89.2- درجة مئوية، وتم تسجيلها في 21 يوليو عام 1983م في “محطة فوستوك”. وقد تم إكتشاف آثار عظام أول نوع حيواني خاص بـ”أنتاركتيكا” يدعى “Cryolophosaurus Ellioti”، ومن المفترض أن هذا الحيوان كان معتاداً على البرد والظلام وبقي حياً رغم الظروف الصعبة التي واجهتها القارة القطبية الجنوبية “أنتاركتيكا” الى أن أنقرض. إليكم مجموعة صور من الرحلة الإستكشافية الى “أنتاركتيكا”

الهاشتاج
الفيس بوك
تويتر

جميع الحقوق محفوظة World News ---- تصميم وبرمجة ALRAJIHI