20 أكتوبر 2021 م


26 أغسطس 2021 م 184 زيارة

عربية WORLD NEWS:

زوجته “نادية باحاج” تم تعيينها في وقت سابق وخفي في المندوبية الدائمة بنيويورك كدبلوماسية، وأخت زوجته “اسهار باحاج” تم تعيينها بنفس الطريقة كدبلوماسية في سفاراتنا بواشنطن والتي ظلت فيها فترة ثم انتقلت للعيش في كندا للحصول على الجنسية هناك، ومع ذلك لا تزال تستلم راتبها الدبلوماسي من السفارة بواشنطن حتى الآن..!
وكذلك والدته مسجلة دبلوماسية في المندوبية الدائمة بنيويورك.
* أما ما يخص عمله في الخارجية كوكيل للشؤون المالية والإدارية ففساده وعبثه لم يعد خافياً على أحد.
لكن لا أحد يستطيع الحديث، فليس لديه ظهر واحد بل عشرات الظهور من كبارات الدولة، على رأسهم أنجال الرئيس هادي ومدير مكتبه عبدالله العليمي والرجل الحالم بالرئاسة لأنه جنوبي ويعرف انجليزي الوزير والسفير وأمين الحوار أحمد بن مبارك.. إضافة إلى قائمة طويلة من فاسدي الشرعية وتجارها.
* بحسب المعلومات، فإن لدى أوسان الكثير من العهد المالية غير المبررة في الوزارة لم يقم بإخلائها حتى الآن.. ولا أحد يجرؤ على سؤاله عنها، خاصة وأن هناك شركاء كبار في هذا الفساد وهم حُماته.
* يشرف بشكل مباشر على حسابات الوزارة في الرياض، وكذلك على الدخل الإضافي وغير المنظور، الخاصة بسفارتنا في الرياض وقنصليتنا في جدة (والدخل غير المنظور لمن لا يعرف، هي الرسوم التي تفرضها السفارات حسب الأهواء ولا تورد لخزينة الدولة بل تكون تحت تصرف النافذين في الخارجية أو السفارة والقنصلية).
* الفاسد الأكبر في الشرعية اشترى شققاً كثيرة في أمريكا، وأخوه في ميشجن بأمريكا متجنس ويزوره أوسان كل سنة وينقل أمواله ويشتري عقارات في أمريكا.. وهذا الأمر يعلمه الكثيرون.
* منح الآلاف من الجوازات الدبلوماسية أو لنقل باع أغلبها أو منحها هدايا وتربيطات ومجاملات، حيث تجاوز ما قام بصرفه من تلك الجوازات أكثر من 40 ألف جواز، وتمت عملية البيع والشراء في آلاف الجوازات ووصل الحد لصرف بعض الجوازات للحوثيين بمبالغ طائلة..!!
* تحول أوسان العود إلى الوزير الفعلي في وزارة الخارجية منذ أيام المخلافي وحتى الآن وزادت قوته مع شريكه الحالي الوزير “المُشكل”، فهو يوقع بدلاً عن الوزير ويوافق على صرف الجوازات أو إيقافها وفقاً للمزاج والوساطة ولا يعترض أي وزير من وزراء الخارجية الذين مروا على الوزارة على قراراته.
* يمنح أوسان صلاحيات واسعة شقيقه أوس العود الذي كان وزير النفط في الحكومة السابقة وكان مرشحاً أيضاً وزير النفط في الحكومة الحالية لكن ظروف حالت دون استمراره، ويتمتع أوسان بكل هذه الصلاحيات لأن والده كان صديقاً شخصياً للرئيس الراقد هادي ويتم معاملته باعتباره من العائلة الحاكمة، وهو يمرر مصالح عائلة هادي في الخارجية سواء من حيث تمرير التعيينات الدبلوماسية في جسد السفارات والخارجية عموماً أو رعاية السفراء والدبلوماسيين الذين يتبعون عائلة هادي.
* مقيله في الرياض متخم بالقات ورجالات الدولة الذين يأتون للتخزين معه حتى ينالوا الحظوة لديه، فكل منهم لديه مصلحة وأغلب رواد مقيله من أصحاب المناصب التي تعلو منصب الوكيل الفاسد.
* يدير أغلب أعمال الوزارة بـ”الواتس”، ويتنقل بشكل دائم بين الرياض ودبي وأمريكا والقاهرة والسبب زيادة التجارة.
اللهم لا حسد.

الهاشتاج
الفيس بوك
تويتر

جميع الحقوق محفوظة World News ---- تصميم وبرمجة ALRAJIHI