4 ديسمبر 2022 م


عيسى البرطي
21 سبتمبر 2022 م 265 زيارة

WORLDNEWS عربيه - خاص : يمكن للرئيس رشاد العليمي أن يستفيد الكثير من زيارته لألمانيا .. 

يمكن أن يرى الرئيس الاوكراني يتقدم الصفوف بالحرب ويمكن
على سبيل المثال بإمكانه متابعة آخر مؤتمر صحفي لوزير الخارجية الأوكراني مع نظيرته الألمانية في وسط العاصمة كييڤ وهو يهدد الألمان ويطالبهم بالسلاح الثقيل وبدبابات " ليوبارد " الألمانية الشهيرة .. 
 
يتصرف الأوكرانيون مع الأوروبيين وكأنهم يقاتلون بالنيابة عنهم .. تتقدم القوات الأوكرانية مؤخرا بشكل مذهل في شرق وشمال شرق البلاد .. تتحدث الصحافة الألمانية عن " تحول إستراتيجي " في مسار الحرب .. 
 
ولكن الألمان لازالوا يتحفظون في مسألة منح أوكرانيا دبابات ليوبارد ويتحججون بأن إرسال السلاح الثقيل بحاجة لتنسيق سياسي ولوجستي عالي المستوى مع باقي دول النيتو والأمريكان ، وأن التبرع منفردين بهذا النوع من السلاح سيربك خطة العمل المشتركة مع باقي الشركاء .. 
 
الأوكرانيون لايأبهون لهذا الهراء ويتصرفون مع الألمان بتعال كبير .. لم نسمع مسؤول اوكراني واحد يشكر الأوروبيين ويهدد شعبه بعدم المساس " بالأخوة الأشقاء " .. 
 
كل هذا وقد دفع الغرب بكل امكاناته العسكرية والتكنولوجية والاستخباراتية الى داخل الأراضي الأوكرانية .. ناهيك عن استقبال ملايين اللاجئين الأوكران وكل مايترتب على ذلك من أعباء مالية على كاهل الدول المستضيفة .. 
 
باستطاعة الرئيس العليمي أن يقضي وقتا أمام مسرح الأحداث في شرق أوروبا ويتعلم كيف يمكن لليمن أن يقاتل نيابة عن الرياض وأبوظبي رغما عنهما وبإمكانات وسواعد يمنية خالصة دون الحاجة للركض وراء الودائع المالية التافهة مع مايصحبها من إذلال وخرق للأعراف الدولية .. ودون الحاجة للسكوت أمام مشروع التقسيم والتفتيت الذي ترعاه أبوظبي .. 
بإمكانك أن تسأل عيسى البرطي عن وضع الاوكران في المانيا وعن وضع اليمنين في السعودية .
في أوروبا دروس كثيرة ياسيادة الرئيس .. بإمكانك أن تسأل الدكتور يحيى الشعيبي .
الهاشتاج
الفيس بوك
تويتر

جميع الحقوق محفوظة World News ---- تصميم وبرمجة ALRAJIHI