17 يونيو 2024 م


7 فبراير 2023 م 839 زيارة

عربية WORLD NEWS: 

شتان بين سفيران 

يتابع الجميع بإعجاب بالغ النشاط الذي يميز سفير اليمن لدى اليابان عادل السنيني، منذ وصل إلى طوكيو قبل وقت ليس بالبعيد *مزيلا* تلك السمعة السيئة التي ارتسمت حول السفارة اليمنية في طوكيو بعد فترة من سوء الإدارة والفساد والتقصير  لمن سبقوه من قيادات السفاره . *فهاهو * السفير الجديد يطرق كل الأبواب خدمة لبلاده ويسعى بعزيمة لا تلين لشرح معاناة شعبه لدولة الاعتماد والأهم من ذلك انه ازال الحاجز السابق الذي بناه من قبله بين السفارة وأبناء الجاليه اليمنية في اليابان، *فطغى* اهتمامه بأبناء الجالية ولقاؤه الدائم باعلامها بعد ان كانوا يفرون من السفارة ولا يحظون بأي اهتمام منها ، وبالتالي فمن الواجب ان تذكر انجازات السفير السنيني وتشكر خصوصا وانه من السفراء الشبان القله الذين استطاعوا خلال فترة وجيزة من رسم صورة إيجابية عن سفراء اليمن في الخارج .
وهذا ما يستدعي تسليط الضوء على نموذج مظلم للسفراء  ولن نجد افضل مثال سيء من سفير اليمن في النمسا هيثم شجاع الدين الذي تضج الأماكن والأحاديث بفساده وما اقترفته يداه من أفعال لا نظير لها تجاه وطنه وأبنائه، فلا يذكر هذا السفير الا وذكر معه التعالي والتكبر الناتج عن زيادة *مركب* النقص لديه ، فقد نال ما لا يستحق ، وكثرت فضائحه والشكوى منه خصوصا من أبناء الجالية اليمنية في النمسا .
اذا نحن اما نموذجين من السفراء الشبان الاول نال العلى واحترام الناس وتقديرهم بفضل تواضعه وإحساسه الوطني  ، والثاني ألقى بنفسه الى مستنقع عفن عميق نتيجه افعاله وفساده، فهل من مدكر .

الهاشتاج
الفيس بوك
تويتر

جميع الحقوق محفوظة World News ---- تصميم وبرمجة ALRAJIHI